This post is also available in: English (الإنجليزية) Français (الفرنسية)

مع اقتراب تحديد  لجنة الانتخابات ووضع اللمسات الأخيرة للقانون الانتخابي في تونس تجري مؤسسة  ديمقراطية دولية ( DI )  اختبار أدواتها  لمشروع  تحديد مراكز الاقتراع . تسعى شبكة مراقبون  وهي شبكة مراقبة مستقلة في تونس بصفتها  الشريك لمؤسسة ديمقراطية دولية إلى  إنشاء خريطة رقمية لجميع  مراكز الاقتراع ال4.800  وذلك من خلال  استخدام كل من تقنية رسم الخرائط على شبكة الإنترنت وإجراء زيارات ميدانية باستخدام الحواسيب اللوحية التي تمكن  من   تحديد المواقع الجغرافية  . تهدف شبكة  مراقبون إلى  توفير خرائط ديناميكية لمسئولي الانتخابات والأحزاب السياسية و منظمات المجتمع المدني وأصحاب المصلحة لتخصيص الموارد البشرية والمالية بطريقة ناجعة، فضلا عن تعزيز المزيد من الشفافية والمساءلة في لانتخابات المقبلة. سيتم عرض هذه الخرائط  على منصة  البيانات الانتخابية التي تجمع البيانات المتعلقة بالانتخابات وتسمح   لأي شخص أن يتصفح هذه الخرائط  و يحملها على شكل  بيانات خام.

قبل تسليم الحواسيب اللوحية و الدليل التدريبي لأكثر من 54 مراقب تابع لشبكة مراقبون، أجرى فريق ديمقراطية دولية اختبار مشروع  تحديد مراكز الاقتراع لمعرفة ما هي الصعوبات  و المفاجآت التي قد تواجه المخططون. تم تنفيذ الاختبار في ولايات الكاف و جندوبة و باجة . تم اختيار هذه الولايات بما أنها  تمثل مجمل التحديات  التي يمكن أن تعترض المتطوعين في جميع الولايات الأخرى بما في ذلك المدارس بدون عناوين و التضاريس الوعرة التي تبطئ باستمرار عملية تحديد مراكز  الاقتراع.

كانت البداية باستخدام أقراص سامسونج غالاكسيSamsung Galaxy Tabs. بدأنا من خلال تسجيل مسارنا عبر  الطرق الرئيسية باستخدام OSMTracker ، الذي يسمح لنا برسم  خريطة الطرق في تونس.  لتسهيل تحديد المدارس بدأنا بتلك  على طول الطريق باستخدام MapsWithMe Lite وقائمة المدارس . هناك علامات بإمكانها  أن تساعد أي مخطط – سارية العلم ، سياج المدرسة ، و عادة ما يكون بناء على شكل حرف L أو  U مع فناء . ثم  سرعان ما وجدنا أنه علينا أن نخرج من  الخريطة الرقمية وواصلنا السير  على الطرق لا تحمل علامات للعثور على المدارس النائية في قائمتنا وذلك باستخدام OSMTracker.

ثم انتقلنا إلى MapsWithMe Pro  بتكلفة 4.94 دولار وخدمة أفضل. يسمح  MapsWithMe بتحديد كل  مدرسة وتسجيل  إحداثيات GPS والنقاط التي يمكن تحميلها تلقائيا  على  KML file . حرصنا على  تسجيل إحداثيات كل مدرسة على القائمة التي  لدينا و جعلها بمثابة  نسخة احتياطية. في غياب  العلامات البارزة في معظم المناطق الريفية ، اعتمدنا كليا على المساعدة على الطريق – جعلت المارة بحثنا أكثر كفاءة . ولكن  الاعتماد  على معلمي المدارس هو أكثر نجاعة، بما أن بإمكانهم إرشادنا للمدارس القادمة.

لفت انتباهنا أن معلمي المدارس والطلاب و الجيران يسعون إلى حماية مجتمعاتهم المحلية خصوصاً إذ كنت تستفسر عن المدارس الابتدائية، لذلك استنتجنا أنه من الأفضل توفير شارات الهوية للمخططين التابعين لشبكة مراقبون.

استغرق تحديد المدارس في جندوبة والكاف و باجة  قرابة  30 دقيقة لتعيين المدرسة الريفية ، وحوالي 10 دقيقة لتعيين مدرسة في المنطقة الحضرية. ولكن هذا مع تأجير سيارات والعمل دون إستراحة. في المناطق الريفية ،  يمكن تأجير سيارات التاكسي الجماعية لمدة يوم  ، ويمكن أيضا أن تكون سيارات الأجرة الخيار الأفضل لأنه غالبا ما تكون لسائقيها المعرفة الجيدة لكل المدارس  ، رغم أن  المسارات المحددة التي يجب عليهم اتباعها  قد تمنعهم من مغادرة مناطق معينة. لتسهيل المهمة سيتم تعيين متطوعي شبكة مراقبون في الولايات  التي يعيشون فيها ،ولكن  فترة التعيين الجغرافي للمدارس  سوف تقتصر على عطلة نهاية الأسبوع.

ترحيب حار من قبل تلاميذ  مدرسة بمنطقة بو سالم من ولاية جندوبة

 لاحقاً : في شهر  ديسمبر ، ترمو مؤسسة ديمقراطية دولية إلى إعداد 54 مراقبا لاستكمال جهود رسم الخرائط على الانترنت مع زيارات ميدانية لتلك المدارس التي يصعب العثور عليها.