This post is also available in: English (الإنجليزية) Français (الفرنسية)

بدأت أشغال المجلس  الوطني التأسيسي في تونس للتصويت على الدستور الجديد يوم 3 جانفي 2014. في غضون أيام تم السماح  للمواطنين بالإدلاء بأصواتهم  ليس عن طريق الاستفتاء، ولكن من خلال منصة التصويت الرقمية  التي تمكن من قراءة كل مادة  و التصويت عليها. تم إنشاء الموقع خلال عطلة نهاية الأسبوع من قبل أعضاء المجتمع المدني في تونس  و حركة أوبن جوف (Open Gov)، بهدف إعطاء الفرصة لكل التونسيين للمشاركة في صياغة دستور البلاد، وهذا بدوره يسمح للحكومة لتلقي ردود فعل المواطنين.

دعا أشرف عوادي، مؤسس المنظمة الغير ربحية لمكافحة الفساد I WATCH رضوان فزاعي، الذي يعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لمكتب  ديمقراطية دولية  Democracy International  بتونس  وعضو  OpenGovTN وهي شبكة   مستقلة تدعو  إلى الشفافية  و البيانات المفتوحة، إنشاء هذه المنصة الرقمية. قد علم  أشرف ب- DemocracyOS، وهي منصة مفتوحة المصدر للتصويت على المقترحات السياسية، وطلب من  رضوان إمكانية استعمال هذه المنصة الرقمية للتصويت على دستور الجمهورية التونسية. بحلول نهاية الأسبوع تم خلق vot-it.org ، الموقع الذي  يسمح للمواطنين  التصويت و التعليق على كل مادة من الدستور.

التصويت مادة بمادة على الدستور الجديد للجمهورية التونسية من خلال vot-it.org

بالتعاون مع مشروع آخر  للمجتمع المدني في تونس،  يتم ربط  كل صفحة على   بالنص الأصلي الذي  يتم توفيره من قبل   Marsad.Tn ، وهو مشروع للمنظمة الغير ربحية  بوصلة Al Bawsala التي تضع المواطن في قلب العمل السياسي وذلك  ذلك بتمكينه من الوسائل الضرورية للاطلاع على أنشطة نوابه و الدفاع عن حقوقه الأساسية بما في ذلك توفير قائمة كاملة من  146 مادة للدستور. بينما  يصوت المجلس الوطني التأسيسي على كل مادة، يرفع  ممثلي منظمة أنا يقظ في ممرات المجلس الوطني التأسيسي  لافتة تعرض التصويت الرقمي للمواطنين على المادة التي يتم مناقشتها . وقد أدلى أكثر من 3000مواطنا  صوتهم، والعدد يتزايد كل ساعة. وإن لم تؤخذ هذه الأصوات بعين الاعتبار  خلال المصادقة على مواد الدستور، فإن الهدف الرئيسي يتمثل أساسا في إعطاء المواطنين فرصة الإدلاء برأيهم.